♥ ● ♥ ابوعيشه ♥ ● ♥
منتديات ابوعيشه ترحب بكم يجب عليك التسجيل لتتمكن المشاركة الفعالة فى المنتدى

مع تحيات م/محمدعيشه أ/كريم عيشة

عدما رفع شعار مرفوع "دائماً"من الخدمة..

اذهب الى الأسفل

عدما رفع شعار مرفوع "دائماً"من الخدمة..

مُساهمة من طرف المدير في 21.04.09 12:01

مسؤولو الزمالك: ياترى الحــــــــل إيـــــــــــــه ؟

بني عبيد.. المصري البورسعيدي.. المصرية للاتصالات..غزل وبلدية المحلة.. الالومنيوم ..أسمنت السويس، هذا ليس تقليلاً من شأن هذه الاندية ولكن ماذا بقى من فرق محلية أو غير محلية لم ترقى لمستوى الزمالك قطب مصر الثاني صاحب الانجازات والحافلة سجلاته بالبطولات يتجرع على يدها الهزائم واحدة تلو الأخرى.


"يبقى الوضع على ماهو عليه"، شعار رفعه لاعبي الزمالك قبل كل لقاء يخوضه الفريق ويتلقى فيه الخسارة، حيث أصبح كالواقف في مهب الريح تتلقفه العواصف، وترمى به إلى حيث تشاء بدون أدني مقاومة من جانبه.


الكل شاهد الحال الذى وصل اليه الفريق الابيض.. لم تعد هناك بارقة أمل تحدو الزمالك ويبدو أن اللاعبين ادركوا ذلك مؤخراً، فالكل شاهد دموع شيكابالا والخيبة والخسرة التى بدت على وجوه باقى العناصر، هذا جميل ويقطع الطريق على المدعين بأن زمن الانتماء للقلعة البيضاء وللفانلته قد ولى وانتهى، ولكن بعد ماذا أدرك هؤلاء ما حل بهم، إذ لاينفع البكاء الآن على اللبن المسكوب.


لاندري ماذا نفعل




"لا ندري ماذا نفعل" .. حقا لقد صدق سامي الشيشينى المدرب العام فيما قال عقب الهزيمة الاخيرة على يد الاتحاد السكندري الذى كان فى المركز الـ11 قبل أن يفوز ويتقدم على حساب الزمالك ليحتل المركز السادس فى قائمة الدوري.. بالفعل أين مربط الفرس الآن..؟.

مربط الفرس

ففى فترة الأزمات التى شهدتها القلعة البيضاء متمثلة فى مجلس الادارة ألقى الجميع باللوم عليها وساد الاعتقاد بأن حالة عدم الاستقرار التى كانت سائدة هي سبب انتكاسته، ولكن ما أكثر التغييرات التى شهدتها الجدران البيضاء، وما أكثر المتوالين على كرسي الرئاسة وكالعادة ظل شعار "يبقى الوضع على ماهو عليه" قائماً.

مفتاح الانتصارات

بعد ذلك ذهبت آراء الخبراء والمحليين بأن مفتاح الانتصارات سيكون فى جيب المدربين، وبالفعل لم يدخر المسؤولون وسعاً فى البحث عن مدير فني لعل وعسى ينصلح الحال، ولكن ما أكثر المدراس الاجنبية التى افتتحت فروعها فى القلعة البيضاء من برتغالية وسويسرية والمانية وهولندية، وكالعادة ظل شعار "يبقى الوضع على ماهو عليه" قائماً.

شىء غريب بدأ يساور الجميع فلا مجلس الادارة، ولا المدربين نفس المستوى ونفس النتائج إذن أين تكون العلة ..أفردت الطاولات من أجل المفاوضات وعقدت الاجتماعات لبحث سبب المشكلة لعل الامر الخير هذه المرة، وأخيراً خلص الجميع إلى أن "السر" يكمن فى اللاعبين وقضت الاغلبية بضرورة التخلص من قدامي الفريق وادخال دماء جديدة للموسم الجديد.





كبش الفدا

بالفعل ضحى الزمالك بالعديد من العناصر التى كانت ذات بصمات مؤثرة إلى حد ما ووضع نصب أعينه على لاعبين يقال أنهم نجوم، على رأسهم الغاني أجوجو والذى دفع فيه الزمالك "دم قلبه"، كما يقال فى صفقة تحدثت عنها ربوع البلاد بأكملها، على أمل أن يحدث طفرة مستندين فى ذلك إلى المستوى المبهر الذى ظهر به مع منتخب بلاده فى بطولة أمم إفريقيا التى استضافتها غانا، ولكن يبدو أن أموال الزمالك كانت "منظورة"، فقد ظلت الجماهير تبحث عن "الديزل" فى أرض الملعب فلم تجده حيث وجدت الديزل قد تحول فجأة إلى" سيارة بدون بنزين "وبقى الوضع على ما هو عليه" قائماً.


شيكابالا وجمال حمزة وعبد الواحد السيد دعائم أساسية لها ثقلها في الفريق عقد الجميع الامل عليها فى أن تأخذ بيد الفريق وتنتشله من حالة الضياع هذه، خاصة بعد الوعود التى تلقاها الجهاز الفنى منهم لطى صفحة الماضي، وخوض غمار بطولة الدوري للحصول على مركز متقدم يحفظ ماء الوجه ولكن ظل شعار "يبقى الوضع على ماهو عليه" قائماً.


دليلي احتار

ما يراه الجميع الآن يضع الكثير من علامات الاستفهام مالذى حدث أين لاعبو الزمالك أين الهجوم أين الدفاع أين أين.. فريق مهلهل اصبح يتلقى صفعات لم تكن فى الحسبان ..الكل توقع أنها كبوة وسرعان ما سيتجاوزها ولكن اصبح الوضع لايحتمل تبريرات أو أية أعذار فكل المشاكل التى كان يتذرع بها اللاعبون واعتبرها حجر عثرة فى طريقة قد عرفت طريقاً منذ زمن إلى زوال.





بعد كل ذلك ليس للزمالك الا الله.. مع دعوات المحبين والمكلومين بعد أن استنفذت كل الوسائل الذى سخرت لتيسير مهمة الفريق من دعم مادي ومعنوى فمجلس الادارة لم يبخل بشىء إلا وفعله.

المشكلة الآن أنه لاتوجد مشكلة حقيقة أو ملموسة يمكن أن نتحدث عنها أو نضع أيدينا عليها حتى يمكن القول أنها سبب ما يمر به الفريق الآن لايجاد حل لها.

الحــل ايــــه

الجميع الآن فى حالة ذهول مما يحدث ولا أحد يعرف ما هو السر الخفى وراء التراجع و لا أحد يدرى ما هي الحلول المقترحة للخروج من عنق الزجاجة من أزمة لم تشهدها جدارنه البيضاء منذ زمن بعيد ويبدو أنها ستأخذه إلى دوامة الهبوط التى اقترب منها إذ لايفصله عن المصرية للاتصالات الذى يقبع فى المركز الـ14 برصيد 18 سوى نقطة 3 نقاط محتلاً للمركز الثامن..وفى النهاية يبقى سؤال يفرض ويطرح نفسه.. ياترى الحــــــــــل إيــــــــــــــه..؟.
avatar
المدير
المدير

عدد الرسائل : 60
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

http://abo3aisha.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى